اّيات عن الخطايا الجنسية في الكتاب المقدس

0

كورنثوس 7: 8-9

8 ولكن أقول لغير المتزوجين وللأرامل، إنه حسن لهم إذا لبثوا كما أنا. 9 ولكن إن لم يضبطوا أنفسهم، فليتزوجوا. لأن التزوج أصلح من التحرق.

1 كورنثوس 7: 37

وأما من أقام راسخا في قلبه، وليس له اضطرار، بل له سلطان على إرادته، وقد عزم على هذا في قلبه أن يحفظ عذراءه، فحسنا يفعل.

1 كورنثوس 10: 13

لم تصبكم تجربة إلا بشرية. ولكن الله أمين، الذي لا يدعكم تجربون فوق ما تستطيعون، بل سيجعل مع التجربة أيضا المنفذ، لتستطيعوا أن تحتملوا.

رؤيا 14: 4

هؤلاء هم الذين لم يتنجسوا مع النساء لأنهم أطهار. هؤلاء هم الذين يتبعون الخروف حيثما ذهب. هؤلاء اشتروا من بين الناس باكورة لله وللخروف.

1 تسالونيكي 4: 3

لأن هذه هي إرادة الله: قداستكم. أن تمتنعوا عن الزنا،

العبرانيين 13: 4

ليكن الزواج مكرما عند كل واحد، والمضجع غير نجس. وأما العاهرون والزناة فسيدينهم الله.

1 كورنثوس 6: 15

ألستم تعلمون أن أجسادكم هي أعضاء المسيح؟ أفآخذ أعضاء المسيح وأجعلها أعضاء زانية؟ حاشا!

الأمثال 31: 10

امرأة فاضلة من يجدها؟ لأن ثمنها يفوق اللآلئ.

2 بطرس 2: 9

يعلم الرب أن ينقذ الأتقياء من التجربة، ويحفظ الأثمة إلى يوم الدين معاقبين،

يعقوب 1: 12

طوبى للرجل الذي يحتمل التجربة، لأنه إذا تزكى ينال «إكليل الحياة» الذي وعد به الرب للذين يحبونه.

العبرانيين 2: 18

لأنه في ما هو قد تألم مجربا يقدر أن يعين المجربين.

العبرانيين 4: 15-16

15 لأن ليس لنا رئيس كهنة غير قادر أن يرثي لضعفاتنا، بل مجرب في كل شيء مثلنا، بلا خطية. 16 فلنتقدم بثقة إلى عرش النعمة لكي ننال رحمة ونجد نعمة عونا في حينه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.