اّيات عن البحث عن الله في الكتاب المقدس

0

أخبار الأيام الثاني ١٥: ٢

فخرج للقاء آسا وقال له: «اسمعوا لي يا آسا وجميع يهوذا وبنيامين. الرب معكم ما كنتم معه، وإن طلبتموه يوجد لكم، وإن تركتموه يترككم.

هوشع ١٠: ١٢

«ازرعوا لأنفسكم بالبر. احصدوا بحسب الصلاح. احرثوا لأنفسكم حرثا، فإنه وقت لطلب الرب حتى يأتي ويعلمكم البر.

العبرانيين ١١: ٦

ولكن بدون إيمان لا يمكن إرضاؤه، لأنه يجب أن الذي يأتي إلى الله يؤمن بأنه موجود، وأنه يجازي الذين يطلبونه.

أعمال الرسل ١٧: ٢٧

لكي يطلبوا الله لعلهم يتلمسونه فيجدوه، مع أنه عن كل واحد منا ليس بعيدا.

مراثي أرمياء ٣: ٢٥

طيب هو الرب للذين يترجونه، للنفس التي تطلبه.

عاموس ٥: ٤

لأنه هكذا قال الرب لبيت إسرائيل: «اطلبوا فتحيوا.

التثنية ٤: ٢٩

ثم إن طلبت من هناك الرب إلهك تجده إذا التمسته بكل قلبك وبكل نفسك.

عزرا ٨: ٢٢

لأني خجلت من أن أطلب من الملك جيشا وفرسانا لينجدونا على العدو في الطريق، لأننا كلمنا الملك قائلين: «إن يد إلهنا على كل طالبيه للخير، وصولته وغضبه على كل من يتركه».

أخبار الأيام الأول ٢٨: ٩

وأنت يا سليمان ابني، اعرف إله أبيك واعبده بقلب كامل ونفس راغبة، لأن الرب يفحص جميع القلوب، ويفهم كل تصورات الأفكار. فإذا طلبته يوجد منك، وإذا تركته يرفضك إلى الأبد.

أيوب ٨: ٥- ٦

٥ فإن بكرت أنت إلى الله وتضرعت إلى القدير، ٦ إن كنت أنت زكيا مستقيما، فإنه الآن يتنبه لك ويسلم مسكن برك.

المزامير ٩: ١٠

ويتكل عليك العارفون اسمك، لأنك لم تترك طالبيك يا رب.

أرمياء ٢٩: ١٣

وتطلبونني فتجدونني إذ تطلبونني بكل قلبكم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.