مديحة الشهيدة بربارة .

القرار السلام لبربارة الطاهرة العفيفة وصاحبتها يوليانة القديسة الشريفة و امــدح عــروس المسيــح القديـسة بربـارة

+ افتـح فـاي بالتـسبيـح و انطـق بجسـارة و اسـم أبـوها ديسقوروس عــدو المسيحييـن

+ ولـدت هذه العـروس من أبويـن وثنيــن فبـني لـهـــا بـرجـــا مثـــل الـقصـــر الـفاخـــر

+ كـان لبربـارة محبـا هـذا الـوالد الكـافــر للـعـفيـفة بـربــــارة و زيـنـــه بـكـــل نـظــــام

+ بنـي البـرج بمهارة و صنـع فيه حمــام مــن مـرمـر و رخــام و صنــع أيضا طـاقتيـن

+ صنع حوض في الحمام بدعة الصانعين و معـهـا الإمـــارة إلــي قصـــرهــــا الـفاخــــر

+ دخــلت بـربــارة ذات الـقلـب الـطاهــــر الكواكب سايرة بحكمة الشمس ما أجمل نورها

+ تــأملت فـي الـسماء و حسـن نظـامــها لابــــد للـعـالــميــــن مـــــن صـــانـــع قـــــادر

+ عـلمـت عــلم الـيقيـن بقلبـها الـطاهـــر و لـطـرقـــك عـلمــني قبـــــل يــــوم الـممــات

+ فقالـت أرشـدني يا خـالـق الموجــودات و إلــي القـصــر داخـــل لـــزيـــارة الـعــروس

+ بتدبيـر أرسـل لها العلامة اوريجانـوس فـآمنــت لساعـتـها بـا ســـم يـســوع المعيــن

+ شرح لها و علمها أصول الإيمان بيقين و علي الحوض رفعـت علامة بىاستـافـروس

+ طــاقة ثـالثـة مثــالا للثـالــــوث صنـعـت أتـــي و قـــــال لـهــا مــا اصــــل الــعبـــــارة

+ لمـا رأي والــدها مــا صنـعـت بـربــارة مـثــال ثــلاثـــة اقــانيـــم لإ لـــه واحـد بثبـات

+ قـالـت بـصـوت عظيـم ان الثـلاث طاقات إذ بـــدم يـســوع عتـقـنــــا مــــن الـقصـــاص

+ أمـا الصليـب المرفـوع علامـة الخـلاص لا تـسمـــع و لا تـــدري صنــاعة شيـاطـيــن

+ آلـهتـك يا والــــدي آلــهة كـــاذبيــــــــن فـتـحــول فــي الحــال كـالـوحــش الـكـاســر

+ سمــع هـذه الأقــوال والــدها الكـــافــــر يـريــد أن يقتلـها ذلـــك الـشيــطان الحــاسـد + جــرد سيـفه عليـها هــذا الـوالـد الجاحـد فصـادفتها صخــرة انقسمت لـها شــطريـــن

+ هــربت هــذه الحــرة منــه يا ســامعيــن و عـليــها انـضـمـت بــقـــــدرة الــقـــــــادر

+ فـي الصخــرة دخـلت ذات القـلب الطـاهر و أخـيــرا وجــــدهـــــا فــي داخـــل مغـــارة

+ بحــث عنـها والـــدهــــا بكــل جســــارة جــــرهــــا و سـلمهـا لمـركيــانوس الـوالـي

+ كـالـوحـش وثـب عليـها و هـو لا يبــالي و هــي لا تبــالـــي بكـــــلامــه يا سـامعــين

+ لاطــفها الـــوالـتــي و كــلمــها بـالـليــن فـلم يـقــــدر أن يـسلبهــا محبتــها لـيســوع

+ بـالعــذاب هـــددها و أذقــها كـــل نـــوع يـا خـــالــق الـسمـــا يــــا رب لا تـهملنــــي

+ نـظـــــرت إلـي العــلا و قـالـت اقـبـلنــي فـــاقبـــــــل جــهــــادي يـــــارب واعنـــــي

+ بــدونــــك يـا الـــــهي لا مـقــــدرة لـــي أن تـقـطع رأســهــــــــا و هـــي لا تبـــالـــي

+ بيـــد والـدهـــا قــد أمــر الــوالــــي إلي الجـبل اصعـدها و اخـذ رأسـها بالسيـف

+ فـأخــذهــا والـدهــا و بشـدة و تـعنيــف و نـــالـــــت الأكــــاليــــــل مــــع الشهيــدات

+ صعدت روحها بتهليل إلي اعلي السموات الكل يقولون يااله بربارة ويوليانه أعنا أجمعين

+ تفسيــر اسمـك في أفــواه كل القديسيــن