نشأة الكنيسة.

+لاشك أن وراء كل بيت يُبنىَ للرب عمل عظيم يري فيه كل متأمل لتاريخه يد الله القوية العاملة كانت البداية من حوالي ستون عاما ولم يكن آنذاك سوي كنيسة السيدة العذراء بمهمشة التي تخدم طلبة الاكليريكية .

+ ظهر الشاب وهو نجيب أفندي إقلاديوس .

+ وكانت هناك خطة إلهيه أعدت قبل أن يخطط البشر .

+ بدأ الشاب في فكرة إنشاء جمعية مسيحية باسم الشهيدة بربارة

+ كان نجيب أفندي إقلاديوس طالباً بالسنة النهائية بالكلية الاكليريكية .

+ بدأت فكرة إنشاء الكنيسة باسم الشهيدة بربارة وكان من الصعب تنفيذها .

+ لكن الرب دبر الأرض الحالية المقامة عليها الكنيسة في منطقة الشرابية.

+ لم يكن يملك ذلك الشاب سوي عشرة جنيهات لثمن الأرض .

+ عندما علم صاحب الأرض إنها للكنيسة تساهل معه واخذ العشرة جنيهات وقال له اعتبر الأرض ملكك علي أن يقسط الباقي و بالفعل تم ذلك و تحرر العقد الابتدائي وهنا شكر الرب كثيرا أنه وجد نعمه في عيني صاحب الأرض.

+ و تم إقامة أول قداس بها في احد الشعانين وكانت محاطه بسور من الصاج سنة 1943

+ وقام بالصلاة الأب الراهب القس بطرس ابن عم المتنيح القمص ميخائيل اقلاديوس .

+ ثم تم تزكية نجيب أفندي إقلاديوس للكهنوت و تمت رسامتهُ كاهناً للكنيسة في 11/ 2/1945 بإسم القس ميخائيل إقلاديوس.

+ ومع ترتيب الله كانوا ابائنا يحاولون بناء الكنيسة بسور من الصاج الان يحاولون ابائنا الحاليون بناء وأضافة مبانى وملحقات للبيعة المقدسة بشتى الطرق فتم بناء مبنى صغير مجاور للكنيسة للخدمات الكنسية وبه حضانة صغيرة للاطفال.

+ ونشكر الرب على عنايته ومحبته لنا فى بناء مبنى آخر للخدمات مكون من ستة طوابق للخدمات الكنسية ونشكر تعب ابينا المحبوب الذى يسهر على أضافة ملحقات للبيعة وايضاَ ابائنا الذين يصلون عنا لكى يبارك الرب ويزيد من بيعته المقدسة ولألهنا كل المجد والكرامة من الان والى الابد امين